المتزاوجون

Posted on سبتمبر 1, 2017

 

اللوحة للرسام الأمريكي : قرانت وود

في اليومين السابقين ، احتكيت – دون رغبة مني – بمجموعة من الأطفال المنتثرين في العزايم، كانوا طغاة صغارًا
لايستطيع أحد أن يقول لهم : ذاك خطأ ، كائنات متخمة بالدلع والكربوهيدرات ، لاتعرف إلا التدليل وتُصدم حين ينشغل عنها أحد ، فتصرخ وتكسر الأشياء لتحصل على ماتريد ، وتنجح دائمًا بلسان ممدود .
“المتزاوجون” يبذلون جهدًا في تنسيق ملابس أطفالهم أكثر من تربيتهم ، وبدل أن يفكروا في ضبطهم يشجبون امتعاضك بحجة أن العالم خُلق لأبنائهم .
اقرأوا عن التربية ، استعدوا للمهمة العظيمة بالمعرفة ، فأنتم تساهمون بتشكيل ملامح الجيل، الذي أخشى أن يشبه الفرد داخله شخصية منفلتة في لعبة إلكترونية بسلوك حيوان بري ، رخو تجاه أي التزام ، لايقدر الثمين ولايحترم القيم ولايعتد بالأخلاق ، حتى يصبح عالة على نفسه متزوجًا عالة أخرى .

اضافة تعليق